الأربعاء، 7 مارس، 2012

الشعير المستنبت / تعريفه وتركيبه الكيماوي

إنتاج علف الشعير الأخضر بدون تربة زراعية (الاستنبات)
Hydroponic

توجد طريق صناعية لإنتاج الأعلاف الخضراء لا تحتاج إلى ارض زراعية أو تربة ولا تشغل مساحة كبير من حيث تستخدم فيها غرف مكيفة الحرارة والرطوبة والإضاءة تحتوى على أحواض موضوعة على مسافات فوق بعضها وتزرع فيها الحبوب (كالشعير والشوفان ) وتغذى بماء مذابة فيه بعض العناصر السمادية مما يسمح بنمو البادرات سريعا حتى يصل طولها إلى 20-25سم تقريبا خلال أسبوع واحد مما ينتج إنتاج كمية ضخمة من العلف الأخضر من مساحة قليلة ويمكن تنظيم مواعيد الزراعة مما يمكن الحصول على ناتج يومي من العلف الأخضر وتسمى هذه الزراعة بالهيدروبونيك (Hydroponic) وهناك وحدات تبلغ قيمتها الإنتاجية طنا من العلف الأخضر الطازج في اليوم على جميع أيام السنة تحت اى ظروف مناخية واستهلاكها المائي والسمادي قليل جدا بالنسبة للاستهلاك اللازم لإنتاج هذه الكمية تحت ظروف الحقل العادية ؛ على انه مما يحد من إتباع هذه الطريقة ارتفاع تكلفتها ؛ ولكنها مناسبة جدا في بلدان المناطق الجافة والأراضي القاحلة كالمنطقة العربية.

الـشعـيـر
شعير العلف
الاسم الإنجليزى: Barley
الاسم العلمي: Hordeum SPP.

يعتبر الشعير من محاصيل الأعلاف الهامة في كثير من البلاد حيث يتحمل البرد الشديد والحارة المعتدلة مما ساعد علي انتشاره في كثير من بلاد العالم.

الأهمية الاقتصادية والقيمة الغذائية
• يمكن زراعة الشعير كمحصول علف أخضر Barley (green) يستغل في التغذية الخضراء أو الرعي أو الحفظ على صورة دريس أو سيلاج خصوصا في المناطق المستصلحة والجديدة ويمكن رعية في بداية نموه ثم يترك لإعادة النمو وإنتاج الحبوب.
• شعير الشتاء في الجهات الباردة يستعمل علفاً أخضر ، وقد – وحده – في الجهات المعتدلة ، ويمد الحيوانات بغذاء أخضر مبكر محبوب.
• وشعير الصيف يستعمل في الصيف ، ويخلط مع مواد العلف الأخرى.
• ويجب ملاحظة حش الشعير الأخضر قبل أن تظهر السنابل ، وإلا يكون بعد ذلك صعب الهضم ، ويسبب اضطرابات في القناة الهضمية ، وآلاما في الفم وتجويفه.
• ويختلف تركيب الشعير تبعا لعمره فالشعير يحتوي تبعا للتواريخ المختلفة على ما يأتي:
20 أبريل: 5.75% مادة جافة ونسبة البروتين الخام 2.84%
16 مايو: 11.49% مادة جافة ونسبة البروتين الخام 2.52%
31 مايو: 19.40% مادة جافة ونسبة البروتين الخام 2.41%
15 يونيو: 21.48% مادة جافة ونسبة البروتين الخام 1.88%

التركيب الكيماوي للشعير الأخضر:
• تبعاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية:
أولا: على أساس المادة الطازجة Fresh basis :
89.93% رطوبة
10.07% مادة جافة
2.39% بروتين خام
0.17% مستخلص أثير (دهن خام)
3.06% كربوهيدرات ذائبة
2.5% ألياف خام
1.95% رماد

ثانيا: على أساس المادة الجافة تماما DM basis :
23.73% بروتين خام
1.69% مستخلص أثير (دهن خام)
30.39% كربوهيدرات ذائبة
24.83% ألياف خام
19.36% رماد

• تبعاً لتحليلات Ritthausen :
15.7% مادة جافة.
6.0% مواد ذائبة خالية من الأزوت (كربوهيدرات ذائبة).
3.0% مواد أزوتية.
4.4% ألياف خام.
0.5% دهن خام.
1.9% رماد خام.

• تبعا لتحليلات د. أسامة الحسيني بجامعة القاهرة:
18% مادة جافة.
1.5% بروتين خام مهضوم.
قيمته النشوية تعادل 9 كجم نشا.

التركيب الكيماوي لمخلوط شعير وبرسيم حجازي الأخضر Barley/ Alfalfa mix.:
• تبعاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية:
أولا: على أساس المادة الطازجة Fresh basis :
79.74% رطوبة
3.04% بروتين خام
0.63% مستخلص أثير (دهن خام)
9.40% كربوهيدرات ذائبة
4.88% ألياف خام
2.31% رماد

ثانيا: على أساس المادة الجافة تماما DM basis :
15.0% بروتين خام
3.11% مستخلص أثير (دهن خام)
46.40% كربوهيدرات ذائبة
24.09% ألياف خام
11.40% رماد

التركيب الكيماوي لمخلوط شعير وبسلة علف الأخضر Barley/ Peas mix.:
• تبعاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية:
أولا: على أساس المادة الطازجة Fresh basis :
80.69% رطوبة
2.75% بروتين خام
0.64% مستخلص أثير (دهن خام)
8.86% كربوهيدرات ذائبة
4.79% ألياف خام
2.27% رماد

ثانيا: على أساس المادة الجافة تماما DM basis :
14.24% بروتين خام
3.31% مستخلص أثير (دهن خام)
45.88% كربوهيدرات ذائبة
24.81% ألياف خام
11.76% رماد

التركيب الكيماوي لمخلوط شعير وجلبان الأخضر Barley/ Lathyrus mix.:
• تبعاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية:
أولا: على أساس المادة الطازجة Fresh basis :
80.82% رطوبة
2.85% بروتين خام
0.62% مستخلص أثير (دهن خام)
8.77% كربوهيدرات ذائبة
4.72% ألياف خام
2.22% رماد

ثانيا: على أساس المادة الجافة تماما DM basis :
14.86% بروتين خام
3.23% مستخلص أثير (دهن خام)
45.73% كربوهيدرات ذائبة
24.61% ألياف خام
11.57% رماد

التركيب الكيماوي لمخلوط شعير ودحريج الأخضر Barley/ Vetch mix.:
• تبعاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية:
أولا: على أساس المادة الطازجة Fresh basis :
80.76% رطوبة
3.01% بروتين خام
0.53% مستخلص أثير (دهن خام)
8.56% كربوهيدرات ذائبة
4.85% ألياف خام
2.29% رماد

ثانيا: على أساس المادة الجافة تماما DM basis :
15.64% بروتين خام
2.75% مستخلص أثير (دهن خام)
44.50% كربوهيدرات ذائبة
25.21% ألياف خام
11.9% رماد

التركيب الكيماوي لدريس الشعير:
ودريس الشعير الذي يحتوي علي حبوب لبنية يحتوي تبعا لتحليلات Jenkins على ما يأتي:
89.7% مادة جافة.
47.5% مواد ذائبة خالية من الأزوت (كربوهيدرات).
9.2% مواد أزوتية (بروتين).
26.1% ألياف.
2.5% دهن خام.
4.4% رماد خام.


التركيب الكيماوي لتبن الشعير Barley straw:
• تبعاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية:
أولا: على أساس المادة الطازجة Fresh basis :
6.97% رطوبة
93.03% مادة جافة
2.25% بروتين خام
0.80% مستخلص أثير (دهن خام)
42.33% كربوهيدرات ذائبة
34.07% ألياف خام
13.58% رماد

ثانيا: على أساس المادة الجافة تماما DM basis :
2.42% بروتين خام
0.86% مستخلص أثير (دهن خام)
45.50% كربوهيدرات ذائبة
36.62% ألياف خام
14.60% رماد

المواصفات القياسية لتبن الشعير : لا تقل نسبة البروتين الخام عن 2% ، لا تزيد نسبة الرطوبة عن 10% ، لا تزيد نسبة الألياف الخام عن 45% ، لا تزيد نسبة الرماد الخام عن 7%.

التركيب الكيماوي لتبن الشعير المعامل بالصودا Barley straw soda treated:
• تبعاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية:
أولا: على أساس المادة الطازجة Fresh basis :
7.83% رطوبة
92.17% مادة جافة
2.60% بروتين خام
0.67% مستخلص أثير (دهن خام)
35.0% كربوهيدرات ذائبة
45.93% ألياف خام
7.97% رماد

ثانيا: على أساس المادة الجافة تماما DM basis :
2.82% بروتين خام
0.73% مستخلص أثير (دهن خام)
37.97% كربوهيدرات ذائبة
49.83% ألياف خام
8.65% رماد

تصنيع السيلاج من الشعير الأخضر:
كان الشعير في الماضي قاصراً على تحضير الدقيق والخز لغذاء الإنسان ولكن عندما استعملت مؤخرا محاصيل أخرى لهذا الغرض مثل القمح والذرة الشامية زاد الاتجاه إلي استعمال الشعير في غذاء الحيوان. ويعتبر الشعير من محاصيل الأعلاف الهامة في كثير من البلاد حيث يتحمل البرد الشديد والحرارة المعتدلة مما ساعد على انتشاره في كثير من بلاد العالم. وقد استعمل الشعير في بادئ الأمر كمادة علف مركزة (كحبوب) ثم بدأ بعد ذلك استعماله في عمل السيلاج. وقد ساعد في ذلك احتواء المحصول على نسبة عالية من المادة الجافة والكربوهيدرات الذائبة ، إذاقة إلى خصائصه البكتريولوجية الأخرى التي تلائم سير عمليات التخمر بصورة ناجحة والحصول منه بالتالي على سيلاج جيد. وكقاعدة عامة فإن أي محصول علفي يعطي إنتاج وفير يصلح لإنتاج السيلاج. ويمكن استخدام بعض الإضافات مثل فرشة الدواجن – اليوريا – المولاس. ومواصفات السيلاج الجيد أن يكون ذو رائحة مقبولة للحيوان ، خال من العفن ، مستساغ للحيوان ، لون السيلاج قريب من اللون الطبيعي للمادة الخضراء أو بني فاتح نوعاً.

التركيب الكيماوي لسيلاج الشعير Whole barley silage:
• تبعاً لتحليلات معهد بحوث الإنتاج الحيواني – وزارة الزراعة المصرية:
أولا: على أساس المادة الطازجة Fresh basis :
68.97% رطوبة
31.03% مادة جافة
2.45% بروتين خام
0.94% مستخلص أثير (دهن خام)
14.55% كربوهيدرات ذائبة
8.95% ألياف خام
4.14% رماد

ثانيا: على أساس المادة الجافة تماما DM basis :
7.9% بروتين خام
3.03% مستخلص أثير (دهن خام)
46.89% كربوهيدرات ذائبة
28.84% ألياف خام
13.34% رماد

تغذية حيوانات المزرعة على سيلاج الشعير:
السيلاج غذاء مناسب جداً لحيوانات اللبن ، تغذية العجول والحيوانات النامية ، عجول التسمين ، الأغنام والماعز ، وكذلك في تغذية الدواجن.
يمكن تغذية الخيول على سيلاج الحشائش والبقوليات والذرة عالي الجودة والشعير ، كما يمكن التغذية على سيلاج أوراق بنجر السكر ، وقد حددت أقصى كمية يومية للخيل من السيلاج بمقدار 15-18كجم سيلاج ذرة أو سيلاج حشائش ؛ أو 10-12كجم سيلاج أوراق بنجر سكر وذلك على حسب وزن الجسم ، مع الأخذ في الاعتبار التغذية عليه تدريجياً بزيادة كمية السيلاج تدريجياً وببطء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق